منتدى biyaalhoceima
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ان في القلب وحشة لا يذهبها الا الانس بالله .وفيه حزن لا يذهبه الا السرور بمعرفته . وفيه فاقه لا يذهبه الا صدق اللجؤء اليه ولو اعطي الدنيا وما فيها لم تذهب تلك الفاقة ابدا ....ابن القيم الجوزي .....ان للسيئة سوادا في الوجه وظلمة في القلب ووهنا في البدن ونقصا في الرزق وبغضا في قلوب الخلق ,,,,,,,,, عبد الله بن عباس ,,,,اذا لم تقدر على قيام الليل وصيام النهار , فاعلم انك محروم كبلتك خطيئتك,,,,الفضيل بن عياض.........اصلح سريرتك يصلح الله علانيتك واصلح فيما بينك وبين الله يصلح الله فيما بينك وبين الناس , واعمل لاخرتك يكفك الله امر دنياك وبع دنياك باخرتك تربحهما جميعا ولا تبع اخرتك بدنياك فتخسرهما جميعا ,,,, سفيان الثوري   ......  اذا احببت ان يدوم الله لك على ما تحب فدم له على ما يحب ,,, احمد بن حنبل   الاستغفار اكبر الحسنات وبابه واسع فمن احسن بتقصير في قوله او عمله او حاله او رزقه او تقلب قلبه , فعليه بالتوحيد والاستغفار , ففيهما الشفاء اذا كان بصدق واخلاص ,,, ابن تيمية    ,,,, ما ركن الى الدنيا احد الا لزمه عيب القلوب ولا مكن الدنيا من نفسه احد الا وقع في بحر الذنوب ,   يحي بن معاذ

شاطر
 

 وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر العلوم



عدد المساهمات : 3
نقاط : 4996
السٌّمعَة : 1

وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي  Empty
مُساهمةموضوع: وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي    وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي  I_icon_minitimeالجمعة نوفمبر 09, 2012 1:46 pm



وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي


قالت لي: لا تنظر إلى صورتك من خلالي،
فما أنا إلا مظهرك الخارجي
وهو مظهر قد يبدو جميلا أنيقًا ونظيفًا!



ولكن انظر إلى صورتك التي في قلبك!!
انظر إلى صورتك من خلال تعاملك مع الناس!!
فالوجوه في هذه الدنيا كثيرة متعددة.. وكم من تلك الوجوه وجوه تبدو جميلة على صفحتي..
لكنها وجوه في نفوس سقيمة بجحودها وتكبرها وغرورها و صلفها وغمطها للناس!



وهناك وجوه تبدو بسيطة بائسة متعبة..


لكنها وجوه في نفوس شامخة بإيمانها وتواضعها وأدبها وتعاملها الحسن وذوقها الراقي!


لا تفتش في الإنسان عن المظهر وإنما اجعل همك الغوص في أعماق الإنسان..
والبحث عن الجواهر والدرر والجمان.. فإن وجدتها فقد عثرت على كنز من كنوز الدنيا..
فإياك أن تتهاون في المحافظة عليه! وإن غصت فوجدت الطحالب والصخور..
فابتعد فورًا حتى لا تعلق بفروع متداخلة، أوتصطدم بأحجار متصاملة!
واعلم أن الحياة قصيرة جدًّا أقصر من أن نفكر فيها فاجعلها جميلة بجمال روحك الطاهرة..
سامية بسمو مشاعرك الزاهرة.. ولا تقيدها بقيود الطباع العليلة.. ولا تحطمها بمعاول الأخلاق السقيمة..



واحرص على أن تكون كشجرة العود التي تعطر فأس قاطعها.. وارحم ضعف الناس وعدم علمهم..
و لا تؤاخذهم بما يقولون خطأ.. بل كن حسن الظن بالجميع، ولا تنتقم لما يفعلون جهلا..
بل كن متسامحا مع الجميع كرمًا!



ومع كل ما تفعله من خير فلن يرضى عنك كل الناس ولكن الأهم أن ترضى أنت عن نفسك لا غرورًا وتكبرًا،
بل سموًّا وتسامحًا.. واجعل من نفسك ناشرًا للقيمة والفضيلة.. داحضًا للعَيبة والرذيلة!!
وابتعد عن الإساءة إلى الآخرين، وعاملهم بما تحب أن يعاملوك به، ولا تتأثر،
وتترك مبدأك بسبب أخطائهم، بل اجعل من تلك الأخطاء اختبارات تبرز من خلالها قيمة نفسك الصابرة
التي لن تتخلى عن مبادئها تحت أي ظرف من الظروف..
وهي النفس التي ستجتاز مرحلة التأثر إلى مرحلة التأثير فيمن حولها التأثير الإيجابي..
وتلك هي سجية الكبار الذين يعرفون أن وجودهم في هذه الدنيا وجود من أجل هدفٍ سامٍ عظيمٍ تصغر أمامه
كل الأسباب المادية، وتنهزم أمامه كل المظاهر والتفاهات..
يدركون أن دور الإنسان يجب ألا يتوقف عند حب الذات والأنانية البغيضة إنما هو دور جميل يُذيب كل شعور
سقيم يُفرط في تمجيد النفس والعيش بنرجسية مع الناس!



إن الإنسان الحق هو الذي يتمسك بالخلق الحسن مهما كانت رياح الضغوطات عاتية وهو الذي يحاول أن يجعل
له في سجل "الدين المعاملة" صفحة مشرقة يعود إليها كلما أصابه وهن ضعف البشر، وخطأ نقص الخلق؛
ليحس بحاجته إلى الأوبة إلى الله، والعودة إلى إحساسه بوجوب الترقي بالنفس الإنسانية، والنأي بها عن
مستنقعات الجهالة، ووهاد النذالة!!



أيها الإنسان جَمِّل صورتك بالإيمان، وحَسِّنها بالإحسان.. ولا تنسَ أن تقول حين ترى صورتك في المرآة:
"اللهم حَسِّن خُلقي كما حسنت خَلقي!".




مما راق لي

وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي  Domain-1d1c418b90
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وقفت أمامها أتأمل صورتي فقالت لي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع البرامج والعاب :: القلم والابداع :: القلم والابداع-
انتقل الى: